المركز البهائي العالمي

الدين البهائي

 
الدِّين البهائي دين عالمي مستقل كل الاستقلال عن أي دين آخر، وهو ليس طريقة من الطرق الصوفية، ولا مزيجاً مقتبساً من مبادئ الأديان المختلفة أو شرائعها، كما أَنّه ليس شُعبة من شعب الدين الاسلامي أو المسيحي أو اليهودي. وليس هو إحياء لأي مذهب عقائدي قديم. بل للدِّين البهائي كتبه المُنزلة، وشرائعه الخاصة، ونظمه الإدارية، وأماكنه المقدسة.
المقام الأعلى (مرقد حضرة الباب) على جبل الكرمل بحيفا
"كانت حياته واحدة من أروع الأمثلة في الشجاعة وقد كان شرفا للبشرية أن تشهدها..."
أ.ل.م نيكولا
كاتب فرنسي في القرن التاسع عشر يصف حضرة الباب
الروضة المباركة (مرقد حضرة بهاء الله) بالبهجة ضواحي عكا

"إني كنت كأحد من العباد وراقدًا على المهاد، مرّت عليّ نسائم السبحان وعلّمني علم ما كان. ليس هذا من عندي بل من لدن عزيز عليم..."

حضرة بهاء الله

على مرّ التاريخ، ترك المربّون المتّصفون بالكمال والذين حملوا نور الهداية إلى العالم ميراثًا من الكلمات المقدّسة وراءهم. وفي طيّات الكلمات التي جرت كنهرٍ دافقٍ من قلم حضرة بهاءالله، منذ منتصف القرن التاسع عشر، مواهب وعطايا هائلةٍ في مداها، ساميةٍ في طابعها، فهي تشهد على نُبل الرّوح الإنسانيّة وأصالتها، والمجتمع الذي يصوّره حضرته جديرٌ بهذا النّبل ويتأسّس على مبادئ تحرسه وتعزّزه. إنّه يضع وحدة العائلة الإنسانيّة في صميم الحياة الجماعيّة؛ ويؤكّد المساواة بين المرأة والرّجل بشكلٍ لا لبس فيه؛ ويقرّ التّصالح والتّوافق فيما بين القوى التي تبدو متعارضةً في عصرنا – كالعلم والدّين، الوحدة والتنوّع، الحرّية والنّظام، حقوق الفرد والمسؤوليّات الاجتماعيّة. ومن بين أعظم هباته: العدالة، التي تتجلّى في مؤسّساتٍ تهتمّ بتقدّم وتنمية جميع شعوب العالم.

كانت البداية من شيراز إحدى مدن إيران الفارسية سنة 1844م، حين أعلن شاب معروف بنسبه الشريف في المدينة واسمه السيد علي محمد بأنه هو الإمام المهدي الذي تحدث عنه نبي الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام، وأنه جاء ليبشر باقتراب ظهور الموعود الذي أخبرت به الأديان قديما، والذي وصفه بمن يظهره الله وأنه الباب لمعرفته والوصول إليه لذلك لقب بحضرة الباب.

بدعوته إلى الإصلاح الروحي والأخلاقي، واهتمامه بتحسين أوضاع النساء والفقراء، كان العلاج الذي وصفه حضرة الباب للتجديد الروحاني ثوريا قياسا بالقيم السائدة آنذاك، فأصاب الفزع المؤسسات الدينية والمدنيّة على حدّ سواء. وسرعان ما تعرّض البابيون للاضطهاد والتعذيب نتيجة لذلك، فأُعدم الآلاف من أتباع حضرة الباب في سلسلة من المجازر الفظيعة. وفي نهاية الأمر قررت السلطات في إيران التخلّص من حضرة الباب وإِعدامه، ونُفّذ فيه الحكم في التاسع من يوليوز عام 1850م.

في تلك الأيام كان حضرة بهاءالله المعروف بميرزا حسين علي النوري يتواجد في طهران مسقط رأسه، وهو ينتمي لعائلة مرموقة قريبة من البلاط وتمتد جذورها إلى السلالات الملكية في إيران. كان حضرة بهاءالله من أوائل المستجيبين لدعوة الباب وكان تأثيره كبيرا في الناس لنبله وحسن سيرته وقوة بلاغته، مما دفع بشاه إيران إلى سجنه ثم نفيه خارج البلاد في اتجاه بغداد.

في السنوات العشر لإقامة حضرة بهاء الله في العراق، المحطة الأولى في رحلة النفي والإقصاء بعد أن غادر مسقط رأسه بطهران، لم يسبق أن نعت نفسه بأنه "من يظهره الله". وفي إعلان دعوته في حديقة الرضوان فعل ذلك بأسلوب واضح لا لبس فيه على أنه الظهور الذي بشر به حضرة الباب وفدى نفسه في سبيله ولأجله أقام الميثاق مع أتباعه. حدث ذلك في شهر أبريل من عام 1863م، ويمثل الإعلان العمومي عن الرسالة الإلهية.

أمضى حضرة بهاء الله في حديقة الرضوان اثني عشر يوما قبل أن يشد الرحال إلى المجهول مستمرا في رحلة حبسه ونفيه. كانت الوجهة هذه المرة هي إسطنبول عاصمة الخلافة العثمانية، ولكن المقام بها لم يدم طويلا حيث تم ترحيله من جديد إلى أدرنة على الجانب الأوروبي من البحر الأسود ومنها إلى مدينة السجن عكاء بفلسطين والتي اشتهرت آنذاك بسجنها العظيم وبيئتها الملوثة وبكثرة الأمراض والأوبئة. وفيها أمضى بقية حياته بين السجن والإقامة الجبرية إلى أن صعدت روحه الطاهرة ووري الثرى بأرضها التي تحولت إلى واحدة من أجمل بقاع الدنيا.

حمل حضرة بهاءالله رسالة جديدة من عند الله إلى البشر تؤكد مبدأ وحدانية الله وتنص على وحدة الأديان وتهدف إلى تحقيق وحدة الجنس البشري. ومن خلال آلاف من الآيات والرسائل والألواح التي نزلت من يراعه المباركة؛ وضع الخطوط الرئيسة لإطار عمل يهدف إلى تطور الحضارة العالمية ويأخذ بعين الاعتبار البعدين الروحاني والمادي لحياة الانسان؛ ومن أجل ذلك تحمل السجن والتعذيب والنفي طيلة أربعين عاما.

بعد صعود حضرة بهاء الله إلى الرفيق الأعلى، قدمت الخصائص الاستثنائية التي تميز بها حضرة عبدالبهاء في شخصيته وعلمه وخدمته للإنسانية عرضا جليا وعمليا لتعاليم حضرة بهاءالله. ففي السنوات الأولى من القرن العشرين، كان حضرة عبدالبهاء – أكبر أبناء حضرة بهاء الله – المثل الأعلى للدين البهائي وراعي شؤونه، واشتهر بكونه نصير العدالة الاجتماعية وسفير السلام العالمي.

ما أن تحرر حضرة عبد البهاء من سجنه المؤبد، حتى بدأ سلسلة من الرحلات إلى مصر وأوروبا وأمريكا الشمالية، لنشر تعاليم الدين البهائي في الشرق كما في الغرب. في حياته قدم العلاج الذي وصفه حضرة بهاء الله لتجدد المجتمع روحيا واجتماعيا، بأسلوب بسيط وبارع ألهم الكثيرين من حوله.

بدوره، أوصى حضرة عبد البهاء أن يتوجه البهائيون بعد رحيله إلى حفيده الأكبر حضرة شوقي أفندي وعينه وليا لأمر الله. وبفضل توجيهات حضرة شوقي أفندي وإشرافه شهد النظام الفريد الذي وضعه حضرة بهاءالله لإدارة شؤون المجتمع تطورا سريعا حول العالم. كما قام حضرته بترجمة الآثار البهائية إلى اللغة الانجليزية، وطور المركز الروحاني والإداري للدين البهائي في الأرض الأقدس. وفي سنة 1963م، تأسس بيت العدل الأعظم الذي نصّ عليه حضرة بهاء الله في كتاب أحكامه وفي ألواحه، وهو الهيئة العالمية العليا القائمة على إدارة شؤون الدين البهائي. ومنذ انتخابه لأول مرة، قاد بيت العدل الأعظم المجتمع البهائي العالمي نحو تطوير قدراته للمشاركة في بناء مدنية عالمية مزدهرة.  

إنَّ الذين انجذبوا إلى رسالة حضرة بهاء الله، في كلّ بقعةٍ من بقاع الأرض، والتزموا برؤاه، يتعلّمون كيفيّة تطبيق تعاليمه بشكلٍ منهجيّ. من كلّ عرقٍ ودينٍ وملّةٍ وطبقةٍ تتّحد النّفوس في رؤية أنّ البشريّة أمةٌ واحدةٌ وأنّ الأرض وطنٌ واحد. واليوم، يتواجد البهائيون في أكثر من مئتين وخمسة وثلاثين بلداً، وهم يمثّـلون أصولاً دينية مختلفة وينتمون إلى أجناس وأعراق وشعوب وقبائل وجنسيات متعددة. كما أنَّ الدِّين البهائي مُعترف به رسمياً في العديد من الدول، و'الجامعة البهائية العالمية' مُمثّـلة تمثيلاً غير حكومي في هيئة الأمم المتحدة والأوساط الدولية والإقليمية، كالإتحاد الأوروبي والإتحاد الأفريقي.

سجن عكا الذي سجن فيه حضرة بهاء الله
تعاليم بهاءالله تقدم لنا الآن النموذج الأسمى والأنقى للتعاليم الدينية ... العالم في حالة من الفوضى، ومفتاح جميع مشاكله بين يدي سجين عكا.
ليو تولستوي
كاتب وفيلسوف روسي (1828 - 1910)
حضرة عبدالبهاء (1844-1921)
وكل من جلس اليه يرى رجلاً عظيم الاطلاع حلو الحديث جذابًا للنفوس والارواح يميل بكليته الى مذهب " وحدة الانسان".
الشيخ علي يوسف
كاتب وصحفي مصري (1863 - 1913)
حضرة شوقي أفندي (1897-1957)
الدين البهائي بحث ودراسة
الدين البهائي
بحث و دراسة
دوغلاس مارتن و وليام هاتشر
ترجمة : حسين فكري
بهاء الله والعصر الجديد
بهاء الله والعصر الجديد
مقدمة لدراسة الدين البهائي
تأليف
الدكتور جون أسلمنت
مطالع الأنوار
مطالع الأنوار
تأريخ النبيل عن وقائع الأيام الأولى
ترجمه للإنجليزية : شوقي أفندي رباني
عرَّبه من الإنجليزية : عبد الجليل سعد
الدين البهائي

شهادات

آراء لشخصيات معروفة في الدين البهائي وشخصياته المركزية

الدين البهائي

عرض موجز عن الدين البهائي :

مبادئه وشخصياته الرئيسية

نبذة تاريخية

تاريخ الدين البهائي في المغرب :

نبذة موجزة لأهم الأحداث

جميع الحقوق محفوظة   2019 

MAROC

الجامعة البهائية المغربية